شما

ما يخطر بالبال من مواضيع بدون تحديد
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 ما هو الفرق بين منصب السفير ورئيس البعثة ومستوى العلاقات ودرجة التمثيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 19/07/2017
العمر : 71
الموقع : السعودية

مُساهمةموضوع: ما هو الفرق بين منصب السفير ورئيس البعثة ومستوى العلاقات ودرجة التمثيل   الجمعة سبتمبر 29, 2017 12:54 am

ما هو الفرق بين منصب السفير ورئيس البعثة ومستوى العلاقات ودرجة التمثيل؟‏!‏
جريمة اغتيال السفير إيهاب الشريف
تثير قضية المصطلحات الدبلوماسية

كتب‏:‏ محمود النوبي

السفير محمود عبدالواحد
حدث كثير من اللغط حول تعيين مصر رئيساً جديداً لبعثتها الدبلوماسية في العراق عقب إحالة رئيس البعثة السابق السفير فاروق مبروك إلى المعاش لبلوغه السن القانونية‏.‏ الأمر الذي زعم معه البعض رفع مصر تمثيلها الدبلوماسي في بغداد إثر تعيين السفير الدكتور إيهاب الشريف رئيسا جديدا للبعثة ثم خطفه واغتياله علي أيدي جماعة مجهولة نتيجة التهييج والخلط ما بين منصب السفير ومنصب القائم بالأعمال أو رئيس البعثة‏.‏

وكلها أمور غامضة في عالم الدبلوماسية قادتنا إلى تساؤلات كثيرة في هذا العالم المراسمي المجهول للكثيرين مع السفير محمود عبدالجواد المسؤول الأول عن قطاع المراسم والبروتوكول بوزارة الخارجية‏.‏ بداية يؤكد مساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم أن إدارة المراسم هي الادارة المسؤولة عن جميع الأجانب المقيمين في مصر والمسئولين الذين يزورون القاهرة‏، كما تتولي الإعداد للمؤتمرات الوزارية التي تعقد في مصر‏،‏ وتكمن أهمية إدارة المراسم باعتبارها واجهة وزارة الخارجية والعمل الدبلوماسي وغير الدبلوماسي بالنسبة للأجانب في مصر‏.‏ ويقول إن مسألة أوراق الاعتماد تدخل في اختصاص إدارة المراسم‏،‏ مشيرا إلي أن القواعد المتبعة في مصر مثل غيرها في أغلب دول العالم‏، والسفير عندما يحضر إلى مصر يلتقي أولاً بمساعد وزير الخارجية للمراسم ويقدم صورة من أوراق اعتماده وليست صورة ضوئية‏،‏ وتستمر الاجراءات بهذه الصورة حيث يقوم السفير المغادر بتسليم سيرة ذاتية للسفير الجديد تعرض على الأجهزة المعنية بمختلف الوزارات بخلاف وزارة الخارجية،‏ وعندما تتم الموافقة يجري إبلاغ السفير الحالي بقبول مصر أوراق السفير الجديد لهذه الدولة‏، وعندما يصل السفير المعين يلتقي بمدير المراسم بالخارجية حيث يقوم بتسليم صورة أوراقه، ويحدد له موعد بعد ذلك للقاء وزير الخارجية الذي يتسلم منه نسخة من أوراقه‏،‏ وبعد ذلك يتم تحديد موعد له مع الرئيس يسلمه خلال المقابلة أوراق الاعتماد وفق قواعد معينة أو شبه احتفال بعدها يصبح سفيراً معتمداً لبلاده‏، ويستطيع السفير بعد توقيع أوراق اعتماده أن يعمل في كل المجالات الدبلوماسية والاقتصادية والتجارية طبقا لأحكام اتفاقية فيينا‏.‏ ويشير إلى أن هذه القواعد المعمول بها في أي دولة من الدول‏، وهو مالم يحدث مع الشهيد السفير الدكتور إيهاب الشريف الذي عين بقرار وزاري في البعثة المصرية في بغداد كرئيس لها بدرجة سفير‏،‏ حيث لم يقدم أية أوراق اعتماد كسفير لمصر في العراق، ولكن رئيس بعثة لرعاية المصالح المصرية في بغداد‏.‏

رئيس بعثة
وفيما يتعلق بما يعنيه منصب رئيس البعثة يوضح السفير محمود عبدالجواد‏:‏
طالما لم يقدم السفير أوراق اعتماده للدولة يطلق عليه رئيس بعثة أو سفير غير معتمد لأن الاعتماد يتم منذ لحظة تقديم أوراق اعتماده لرئيس الدولة أو الملك‏.‏

ويشرح مدير المراسم جزءاً شاقاً من عمل المراسم بشأن ما إذا ارتكب دبلوماسي لدولة ما أخطاء معينة وتعمد خرق القوانين فإن اتفاقية فيينا تسمح بطرد هذا الدبلوماسي من البلاد‏،‏ ويسبق ذلك نصحه وإبلاغه بضرورة احترام القوانين والقواعد المنظمة، وإذا لم يرتدع يتم اعطاؤه مهلة تتراوح ما بين ‏48‏ ساعة وعشرة أيام لمغادرة البلاد‏.‏

ويلفت إلى الفرق بين كلمتي الطرد وسحب السفير،‏ فالأخيرة تعني نوعا من عدم الرضا من حكومة دولة تجاه دولة أخرى،‏ لكن هذا السحب لا يمنع الشخص ‏(‏الدبلوماسي‏)‏ أو السفير من العودة مرة أخري ـ حيث تعلن الدولة غالبا أن السحب جاء للتشاور نتيجة أخطاء معينة تحدث في العلاقة،‏ أما في حالة الطرد لا يتم السماح بالعودة مرة أخرى أو العمل في السفارة‏،‏ مشيرا إلى أن العملية الأخيرة نادراً ما تحدث لمن هم في درجة سفير، بل ربما تتم مع درجات أقل‏.‏

الاستدعاء
تمنح الاتفاقية الدولية للدولة المضيفة حق استدعاء السفير لمقر وزارة الخارجية والالتقاء بأحد مساعدي الوزير حيث يجري إبلاغه بحدوث تجاوزات من السلطات الأمنية في بلاده ضد بعض أفراد الجالية دون أن يخالفوا القانون ودون أسباب معقولة‏،‏ ويطلب منه بذل المساعي الحميدة لدي حكومته حتي لا تتكرر مثل هذه الأمور‏.‏

وبحسب كلام السفير عبدالجواد يجوز لوزير الخارجية استدعاء سفير دولة أخرى إذا ما اتخذت هذه الدولة موقفاً حاداً ضدها في محفل دولي حيث يجري التباحث مع السفير حول هذا الموضوع الذي يؤدي إلى خلاف شديد بين الدولتين‏.‏

ويشير السفير عبدالجواد إلى أن مصطلح قطع العلاقات يخضع لقرار أعلى سلطة في الدولة وهو الرئيس ويكون هناك من الأسباب السياسية وغير السياسية القوية جداً لحدوثه‏، وغالبا ما تقوم الدولة الأخرى برد مماثل وتعلن قطع العلاقات الدبلوماسية،‏ وهذا القطع لا يعني غلق السفارة لكلتا الدولتين وتتحول العملية إلى قائم بالأعمال ومعه مجموعة من الأعضاء لكنهم يعملون تحت شعار أو علم دولة أخرى راعية،‏ فعلى سبيل المثال لا توجد علاقات دبلوماسية بين مصر وإيران لكن هناك قائمٌ بالأعمال لدى الدولتين علما بأن درجات القائم بالأعمال بين مصر وإيران درجات عالية رغم قطع العلاقات ويسمى قائماً بالأعمال وليس سفيراً،‏ ولا يتم رفع علم إيران علي السفارة‏،‏ ولكن علم دولة أخرى وكذلك مصر في طهران،‏ ويقال إن دولة س أو ص ترعي مصالح الدولة ع مثلا‏،‏ مشيراً إلى أن الفرق في التمثيل علي مستوى سفير يحتاج إلي أوراق اعتماد معتمدة من رئيس الدولة أو ملكها‏،‏ أما القائم بالأعمال فلا يحتاج لأوراق اعتماد‏.‏

ويضيف السفير عبدالجواد أنه في بعض الأحيان عندما يكون هناك قطع علاقات يكون هناك قائم بالأعمال بالإنابة، وعندما يكون التمثيل الدبلوماسي بين دولتين علي مستوي قائم بالأعمال ففي هذه الحالة يتم رفع العلم علي السفارة،‏ وكذلك بالنسبة للدولة الأخرى،‏ ويكون مستوى التمثيل أقل قليلا مراسميا وبروتوكولياً من مستوي السفير‏، هذا لا يعني قطع العلاقات الاقتصادية أو التجارية فقط يكون مستوي التمثيل ليس علي مستوي السفير‏.‏

الحصانات
وبشأن ما يتردد من حصول البعثات الدبلوماسية علي حصانات وامتيازات يشير مدير إدارة المراسم إلى وجود تضخيم كبير جدا في هذا الخصوص،‏ مؤكدا أن الامتيازات محدودة سواء للسفير أو لأعضاء السفارة‏، وهناك رقابة شديدة جدا من أجهزة الدولة كلها‏،‏ وهي أمور تعتمد أساسا علي مبدأ المعاملة بالمثل بين الدول‏.‏

ويضيف أن القوائم الدبلوماسية يتم إعدادها أيضا طبقا للأسبقيات‏،‏ وتاريخ تقديم السفير لأوراق اعتماده للسيد رئيس الجمهورية‏.‏ والجزء الثاني لعمل المراسم يتعلق بالحصانات والامتيازات، وطبقا لاتفاقية فيينا التي تنظم العمل الدبلوماسي وتتمتع السفارة وأعضاؤها ببعض الامتيازات ما يتعلق بإدخال السيارة أو الأثاث حيث يتم السماح بحدود وقيود معينة بإدخال هذه الأشياء وطبقا لمبدأ المعاملة بالمثل‏.‏

ويشير إلي أن إدارة المراسم تختص أيضا باستخراج جوازات السفر الدبلوماسية وجوازات السفر الخاصة وجوازات السفر لمهمة‏،‏ حيث تحكم هذه الأمور لائحة تصدر بالتنسيق بين وزارتي الداخلية والخارجية تحدد الفئات التي تمنح لها جوازات السفر المشار إليها سابقا‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shamma.ahlamontada.com
 
ما هو الفرق بين منصب السفير ورئيس البعثة ومستوى العلاقات ودرجة التمثيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شما :: العلوم الاجتماعية 300-399 :: القانون 340 :: القانون الدولي 340.1-
انتقل الى: